مقدمات للنهوض بالعمل الدعوي

1180د.ج

(الجزء 3 من سلسلة (المسلمون بين التحدي والمواجهة 

Compare

الوصف

 

ضمن سلسلة “المسلمون بين التحدِّي والمواجهة”، التي كانت تصدرها “دار القلم” الدمشقية؛ صدر هذا الكتاب، “مقدمات للنهوض بالعمل الدعوي”، للداعية والمفكر الإسلامي السوري، الدكتور عبد الكريم بكَّار

والنسخة التي بين أيدينا، هي الطبعة الرابعة التي صدرت له في العام 2011م، وجاءت في 344 صفحة

الكتاب جاء في صورة أوراق ومقالات، صنَّفها المؤلف في ثماني مقدمات أساسية، تضمنت مجموعة كبيرة من القضايا حول واقع المسلمين، والعمل الدعوي ومشكلاته، وكيفية تطوير العمل الدعوي بالصورة التي تتلاءم مع هذه المشكلات والتحديات الأخرى

المقدمة الأولى، تناولت فكر الداعية، والأسس الواجب أن تكون راسخة في فكر الدعاة المسلمين، بينما تناولت المقدمة الثانية، ثقافة الداعية بين الأهمية، والمكونات الأساسية لعملية تكوين بنية ثقافية للدعاة، بل إن الكاتب يقول إن الثقافة ضمانة أساسية لاستمرار الأمة ذاته.

المقدمة الثالثة، تناولت سمات الداعية وسلوكه، مثل التواضع والحكمة والحرص على جمهوره، والشجاعة الأدبية، وإنصاف الآخرين، أما المقدمة الرابعة، فتناولت أساليب الداعية في الخطاب، إما بشكل مباشر، مثل البلاغة، وفصاحة البيان، والاستناد إلى النقاش، أو بشكل غير مباشر، مثل السُّمعة والقدوة، كما يميز هنا بين خطاب الداعية المُوجَّه لفرد، وذلك المُوجَّه للجماعات

المقدمة الخامسة، تناولت دوائر علاقات الداعية، سوء على مستوى علاقات الدعاة مع بعضهم البعض، أو العلاقات مع الحُكَّام، فيما تناولت المقدمة السادسة، الدعوة الفردية والجماعية بشكل أكثر توسُّعًا

المقدمة السابعة، تناولت قواعد المنهج الدعوي، مثل التوازن بين الواقع والنموذج، وبين النظرية والتطبيق، والقدرة على تقديم بديل، أما المقدمة الثامنة والأخيرة، فقد عرض فيها بكَّار ما وصفه بمفاهيم على طريق الإصلاح، وقال إن أهم شرطَيْن وضع الأمة في الوضع المنتِج، هما السلام والنظام، وأنه لا إنجازات خارج نطاق الأمة

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “مقدمات للنهوض بالعمل الدعوي”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *