مأساة الحلاج بين ماسينيون والباحثين البغداديين

840د.ج

Compare

الوصف

الحسين بن منصور الحلاج
فيلسوف , عده البعض في كبار المتعبدين والزهاد وأعده آخرون في زمرة الزنادقة والملحدين .
أصله من بيضاء فارس ونشأ بواسط العراق , وظهر أمره سنة 299 فاتبع بعض الناس طريقته في التوحيد والإيمان وقيل : كان يظهر مذهب الشيعة للملوك العباسيين ومذهب الصوفية للعامة .
وكثرت الوشايات به إلى المقتدر العباسي فأمر بالقبض عليه فسجن وعذب وضرب وقطعت أطرافه الأربعة ثم قطع رأسه وأحرقت جثته وألقي رمادها في نهر دجلة ونصب رأسه على جسر بغداد.

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “مأساة الحلاج بين ماسينيون والباحثين البغداديين”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *