لا تهتم بصغائر الأمور فكل الأمور صغائر

1170د.ج

204 صفحة

Compare

الوصف

غالبا ما نترك انفسنا تنغمس في القلق بشأن امور لو فحصناها عن قرب لوجدنا انها ليست في واقع المر على هذه الدرجه من الضخامه .. اننا نركز على المشكلت والهتمامات الصغيرة ونضخمها ..على سبيل المثال قد يقطع شخص ما الطريق امام سيارتنا وبدل من عدم الهتمام بهذا المر نقنع انفسنا بأن هناك ما يبرر غضبنا وبعدها نتخيل وقوع مواجهة بيننا وبين هذا الشخص في مخيلتنا وربما يخبر الكثير منا شخصا اخر بهذه المحداثة في وقت لحق بدل من نسيانها .

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “لا تهتم بصغائر الأمور فكل الأمور صغائر”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *