فى الدين والعقل والفلسفة

590د.ج

لطالما سمعنا أن الكتَّاب الكبار هم مفكرون وفلاسفة من طراز رفيع جدًا. وليس هذا بغريب ما دمنا نرى الأدب وجهًا كاملا للحياة بصورها المختلفة والمتنوعة
في هذا الكتاب – الذي اختار المترجم مقالاته وخطاباته بعناية فائقة- نرى تولستوي مفكرًا وفيلسوفًا ومحللا اجتماعيًا، يتتبع الحقائق، مستندًا على التاريخ، ومنطلقًا برؤى مُحلِّقة، مبتدئًا من بديهيات راسخة، ومنتهيًا إلى قناعات مخيفة أحيانًا.
هذا الكتاب بالنسبة لعُشَّاق تولستوي سيكون إطلالة مغايرة على عالم هذا الرجل لعظيم، الذي شغل -ولا يزال- يشغل بال الكثيرين، ويحتفظ لنفسه بمكانة عالية في المكتبة العالمية

Compare

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “فى الدين والعقل والفلسفة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *