سلطة الثقافة الغالبة

1300د.ج

هذا الكتاب بطبيعة الحال ليس استيعاباً لكل ما طرح من إشكاليات الثقافة الغربية الغالبة في بيئتنا المحلية ، بل هي نماذج وعينات فقط ، فإذا تأمل الباحث الموضوعي في أمثال هذه العينات ، ثم لمس من خلال مناقشتها ما فيها من الهشاشة العلمية ، انفتح له باب معرفة الحق في نظائرها بإذن الله …

Compare

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “سلطة الثقافة الغالبة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *