رسالة في الطبيعة البشرية

2620د.ج

“أتحسب أنك جرم صغير وفيك انطوى العالم الأكبر؟

هذا العالم الأكبر هو الذي يقودك إليه الفيلسوف الإنكليزي ليجعلك تعرف خفاياه وأسراره. إنها النفس الإنسانية التي تستحوذ على اهتمام هذا الفيلسوف الكبير. فيسلط الضوء عليها ليجعل الإنسان ينظر إلى داخله ويفهم نفسه: ذلك العالم الغني الواسع الذي عجز الإنسان وما زال عاجزاً عن فهمه والإحاطة به إحاطة كاملة.
إن ديفيد هيوم معنيّ أولاً وأخيراً بدراسة الطبيعة البشرية وتفكيك الذات الإنسانية وتحليلها. إنه يتنقل ضمن هذا الطيف الواسع الذي تتشكل منه الطبيعة البشرية بدءاً بانطباعات الإنسان وأفكاره وحتى مفهوم الرذيلة والفضيلة لديه مروراً بمشاعره وعواطفه، بالتواضع والكبرياء بالحب والكره، بالحقد والحسد، بحب الخير والغضب، وحتى منشأ العدالة والظلم في المجتمع الإنساني…
إنها الطبية البشرية بالإجمال التي تغري كلاً منا بأن يعرف شيئاً عنها لكي يعرف نفسه، فهل شاركتنا عزيزي القارئ في هذه الرحلة الممتعة داخل الذات البشرية!
Compare

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “رسالة في الطبيعة البشرية”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *