حول الموت والحياة

790د.ج

نحن لا نعلم الا القليل عن غموض الحياة و وأسرارها. وكل واحد منا يحمل في ذاته ما تحمله البشرية كلها في ذاتها, وما تحمله البشرية هو مجموعة الشروط القصوى للحياة…في البشرية تتمثل جميع التطلعات المكبوتة والرغبات التي لم تتحقق, وهي تحفز أخاديدها في النفوس التي تقف الأبديةعاجزة عن ردمها.

إن حقيقتنا ليست في المقابر أو الأرض التي تعود إليها أجسادنا الآدمية, بل في أمواج التغيرات والتحولات التي تترى إلى ما لا نهاية

 

Compare

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “حول الموت والحياة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

قد يعجبك أيضاً…