تلوين المستقبل

1400د.ج

اتخذت حياة جوناثان لانغلي منحىً خطيرًا بعد فقده بصره بسبب مرضٍ نادرٍ. كان رسامًا ناجحًا ومشهورًا، وها هو اليوم يعيش في ظلامٍ دامسٍ، نادرًا ما يغادر شقته، غاضبًا على العالم. بعد إلتقائه بجارته التي لا تقدر بثمن والبالغة من أحد عشر عامًا، ارتبط معها بعلاقة صداقة يصعب مدى تأثيرها عليه، حضورها الحيوي، كسر التصلب في حياته، وكشف عن نفسية رجلٍ لطيفٍ حطمته الماساة. أدخلته لوب إلى عالمٍ جديد، كشف له عن أهمية المودة والحنان والحب.
تكشف هذه الرواية عن قوة التفكير الإيجابي في شفاء من عذابات الماضي، وأن نعيش حياة البهجة التي القلب هو مركزها.

Compare

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “تلوين المستقبل”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *