ترانسيرفينغ الواقع (4) ادارة الواقع والتحكم فيه

1500د.ج

هذا هو الكتاب الرابع حول الترانسيرفينغ ـــ ذلك الجانب الغامض من الواقع الذي يثير كل هذا الكم من الانفعالات لدى الناس، فالإنسان في الواقع اليومي يرزح تحت سيطرة الظروف، وهو غير قادر على ممارسة أي تأثير، بأي شكل في مسار الأحداث، والحياة تجري بالطريقة التي تجري أثناء الحلم غير الواعي، وتتابع مجراها من دون أن تكترث برغباتنا. ثمة انطباع كما لو أنه يستحيل التغلب على هذا القدر المحتوم. في حين أنه يوجد في الحقيقة مخرج غير متوقع نهائياً. فثمة جانبان للواقع: أحدهما مادي، يمكن لمسه باليدين، وآخر ميتافيزيقي يقع خارج حدود الإدراك، لكنه ليس أقل حقيقية. والعالم يشكل نوعاً من مرآة مثنوية لا حدود لها، حيث يوجد في جانب منها الكون المادي بمجمله، بينما ينبسط في الجانب الآخر فضاء ميتافيزيقي من الاحتمالات. إن الأثر المرآتي يؤدي إلى نشوء ظاهرة الوهم، كما لو أن العالم الخارجي يوجد من تلقاء ذاته ولذاته ولا يخضع للسيطرة والتحكم

Compare

الوصف

يعتبر كتاب «ترانسيرفينج الواقع» للعالم الروسي فاديم زيلاند من أهم الإصدارات العميقة التي تدور حول فهم الحياة بتعمق ودقة
ويعرف الترانسيرفينج بأنه تقنية فعالة لإدارة الواقع ما إن يطبقها الإنسان حتى يجد التغيير في حياته وفقاً لرغباته المحددة
وتعتمد الفكرة على إيقاظ الإدراك، فأنت عبر هذه التقنية لا تصل إلى هدفك وإنما يتحقق من تلقاء نفسه. قد لا تصدق إلا إذا طبقت التقنية، وعلى الرغم من أن الفكرة قد تبدو غريبة إلا أن هذه الأفكار النظرية يتبناها الكتاب بالكامل
ويعد فاديم زيلاند من أبرز الكتاب في الفنون التطبيقية للتأمل وفهم عمق النفس البشرية وهو في حد ذاته مثالاً لذلك، إذ كان شخصاً بسيطاً مرّ بالكثير من المعاناة الشخصية العملية والمادية، ولكن الوعي والإدراك ساهما في إحداث نقلة وقفزة كبيرة في حياته نحو الأفضل

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “ترانسيرفينغ الواقع (4) ادارة الواقع والتحكم فيه”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *