القسم الجامعي المنتج للبحوث

2990د.ج

يتضمن هذا الكتاب إستراتيجيات مستندة إلى مقابلات وحوارات مع رؤساء وعمداء 37 قسماً أو كلية أو مدرسة في منظومة جامعة مينيسوتا، وجميعهم يحتلون مراتب رفيعة على الصعيد القومي؛ لقدراتهم ومنجزاتهم البحثية، ويمثلون تخصصات علمية متنوعة وكليات مختلفة وجماعات متباينة. وهو موجه بصورة خاصة إلى العمداء ورؤساء الأقسام وغيرهم ممن يتولون مسؤولية الحفاظ على إنتاجية الأساتذة للبحوث وزيادتها. والنتيجة النهائية لذلك عرض ملزم لأفضل الممارسات والدروس

Compare

الوصف

البحوث هي النشاط الأكثر أهمية في مرحلة التعليم بعد الثانوي، ولكن كيف يكون تعزيز تميز أعضاء الهيئة العلمية وتشجيعهم في البحوث؟ ما الإستراتيجيات التي يمكن للقادة الأكاديميين أن يعتمدوها لإيجاد بيئة لا تضمن لأعضاء هذه الهيئة البقاء فحسب، بل تساعدهم أيضاً على النجاح والتفوق؟ من هذا المنطلق يعد كتاب “القسم الجامعي المنتج للبحوث” كتاباً مبتكراً وعمليًّا وذا أهمية قصوى، يزود القارئ بمجموعتين من الأدوات المهمة هما: أولاً خلاصة سهلة وصديقة للمستخدم لمؤلفات ودراسات تتضمن الخصائص الأساسية للمؤسسات المنتجة للبحوث على مدى أربعين عاماً، إضافة إلى أمثلة تقدم وصفاً مستفيضاً للطريقة التي بها تبرز هذه الخصائص، وتتضح فعلاً في الأقسام والمعاهد الأكاديمية ذات الإنتاجية العالية للبحوث. يتضمن هذا الكتاب إستراتيجيات مستندة إلى مقابلات وحوارات مع رؤساء وعمداء 37 قسماً أو كلية أو مدرسة في منظومة جامعة مينيسوتا، وجميعهم يحتلون مراتب رفيعة على الصعيد القومي؛ لقدراتهم ومنجزاتهم البحثية، ويمثلون تخصصات علمية متنوعة وكليات مختلفة وجماعات متباينة. وهو موجه بصورة خاصة إلى العمداء ورؤساء الأقسام وغيرهم ممن يتولون مسؤولية الحفاظ على إنتاجية الأساتذة للبحوث وزيادتها. والنتيجة النهائية لذلك عرض ملزم لأفضل الممارسات والدروس –ممارسات توظيف الأساتذة، برامج التعليم التوجيهي الإرشادي، وأنظمة المكافآت، وأنشطة بناء الثقافة، وتوزع الموارد المالية والبشرية وأكثر من ذلك– ما يمكن للقارئ أن يتبناه أو أن يكيفه بما يتلاءم مع بيئة مؤسسته. العبيكان للنشر

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “القسم الجامعي المنتج للبحوث”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *