العضة

680د.ج

جلست الاسرة حول النار ومع احد الشباب صقر أجلسه على كرسي صمم لهذا الغرض ووضع على عينييه قناعا بحيث لا يرى فيظل هادئا مستكينا يدعو منظره للشفقة ومع القهوة ومنظر النار طاب الحديث وحل وقت السمر وليكون الحديث ممتعا ومفيدا فكر العم كيف يجعل من الصقر وبرقعه محور حديث السمر لهذه الليلة سألهم وكان اكبرهم سنا ماذا يوحي لكم منظر هذا الصقر وكيف استطاع الانسان ان يروضه وهو من اقوى الطيور واشرسها ؟
الاترون وجه مقارنة بينه وبين الانسان ياتي الانسان الى هذه الحياة وهو حر طليق متحفز ولكن منذ اليوم الاول لولادته تفتل له القيود وتحاك له البراقع التي تحجب ضوء الحياة الجميلة وتشل حركة الابداع

Compare

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “العضة”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *