السفينة-عائض القرني

1680د.ج

هذا الكتاب كسفينة نوح (فيها من كلٍ زوجين اثنين) أجريتُ فيها القلم؛ ليرتاد عقول المعرفة، وحدائق العلم، وبساتين الأدب، ما بين آية وأثر، وشعر ونثر، وقصة وقصيدة، ونكتة وطرفة، ونقل وعقل؛ ليكون أمتع للنظر، وألّذ للنفس، وأبعد عن قانون الرّتابة، ومقام السآمة، فالنفس قُلَّب، والخاطر المكدود يرتاح لتنوّع الأساليب وتعدد الفنون، والكتاب الشائق كالأرض الجميلة: نهرٌ مطرد، وجنّة فيحاء، وهضبة خضراء، وتل مائس، وجبل منيف، وصحراء موحية.

وعسى أن أجد لهذا الكتاب في قلب أخي وصديقي القارئ موقعاً يتأكد فيه الود بيننا (فصادف قلباً خالياً فتمكَّنا)

Compare

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “السفينة-عائض القرني”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *