ابن عقيل.. الدين والثقافة في الإسلام

1580د.ج

Compare

الوصف

لم يحظ شيخ الحنابلة أبي الوفاء بن عقيل في دراساتنا المعاصرة بقدر وافر من الحفر في أفكاره والتنقيب عن طريقته الكلامية والفقهية. ولم يتم تناول تاريخ أفكاره وتغيراتها من قبيل «تاريخ الأفكار»؛ للدرجة التي ينبغي أن يلقاها مصنف أكبر كتاب في التاريخ الإسلامي حسبما تذكر بعض المصادر؛ وهو كتاب «الفنون».

 رغم ذلك فليس هذا الكتاب عن ابن عقيل بقدر ما هو عن تطور الدراسات الإسلامية في العصر الوسيط، مع العناية بتشابك هذا التطور مع الحالة الاجتماعية والسياسية في حاضرة العالم الإسلامي الكبرى في ذلك الوقت.

تأتي هذه الدراسة، التي تصدر نسختها العربية عن مركز نماء، ليلقي من خلالها المستشرق الأمريكي المعروف «جورج مقدسي» على الأسس الفكرية لفكر العلامة ابن عقيل، معتمدًا على كتابي «الواضح» و«الفنون» وعددًا من الأعمال الأخرى التي استطاع مقدسي الحصول عليها مخطوطًا أو مطبوعًا.

سعى المؤلف من خلال البحث رسم صورة للواقع العلمي والاجتماعي لعصر ابن عقيل، واعتمدها كصورة مصغرة للعالم الإسلامي في بغداد وقتها، حيث تتبع تشكلات عقيدته وتوجهاته في ظل صراعات المتكلمين والمحدثين حينها، ثم رصد آثار بن عقيل في مجالي العلم والأدب، وحاول تقديم ترجمة متقنة وسرد لحياته وعصره، الذي أسماه عصر «الإسلام الكلاسيكي»، فضلًا عن تجاوز أثره الفكري إلى الغرب.

هذه الدراسة هي خلاصة جهود مقدسي الحثيثة لتتبع كل ما يتعلق بابن عقيل الحنبلي على مدار سنوات طويلة من البحث والحر والدراسات الأكاديمية والتنقيب عن المفقود والمخطوط والمنشور المنسوب له، ولذا كان حرص مركز نماء على تقديمها للقارئ العربي

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

كن أول من يقيم “ابن عقيل.. الدين والثقافة في الإسلام”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *