كليلة و دمنة

د.ج344