بؤس الدهرانية

د.ج1,010

يواصل الفيلسوف المغربي طه عبد الرحمن نقده للحداثة في واقعها ومشروعها الذي يباشر فصلَ مختلف مجالات الحياة عن الدين؛ فبعد كتابه روح الدين الذي مَـحَّص قول العَلمانيين بفصل المجال السياسي عن الدين، أفرد الكتابَ الذي بين يديك للدعوى التي تقول بفصل المجال الأخلاقي عن الدين، واضعا لها اسما خاصا، وهو: “الدهرانية“؛ فاستخرج الصيغَ المتعدّدة التي اتخذتها هذه الدعوى، والتي اختلفت باختلاف تصوُّراتها لعلاقة الإله بالإنسان، مفصّلا الاعتراضات التي تتوجه على هذه الصيغ والتصورات الدهرانية Read More