الأصول الغامضة للإنسان تطور من الأسفل… أم انحدار من الأعلى؟

د.ج2,400

الوصف

لقد أصبحت نظرية داروين ” حول تطور الإنسان من القرد ” تمثل جوهر مفهومنا الذي يفسّر أصل الإنسان . وقد أصبحت هذه النظرية مقبولة في جميع أنحاء العالم اليوم مما جعلها تؤثر بشكل كبير في قولبة طريقة تفكيرنا ، إن كان بما يتعلق بالحياة بشكل عام ونظرتنا تجاه أنفسنا بشكل خاص . كل ذلك بالرغم من أن هذه النظرية كانت وما زالت تواجه مشکلات جدية وحاسمة تهدد مصداقيتها .
صحيح أن العلم تقدم كثيراً منذ العام 1847 ، لكن القائمين على المؤسسات التعليمية والأكاديميات المحترمة ، ولأسباب معينة ، لم يخرجوا ما لديهم من حقائق تاريخية أصيلة لشعوب العالم . وليس هذا فحسب ، بل تم توجيهنا وتدريبنا من خلال المنظومات التعليمية والإعلامية وغيرها من وسائل تربية وتوجيه ، على استبعاد حقيقة ، والسخرية من ، أي فكرة بديلة تتعلق بتاريخ الإنسان وأصله . فالمنطق العام الذي وجب الالتزام به يقول بأننا انحدرنا من القرود ، وأي فكرة تعارض هذا المعتقد العام تعتبر فكرة غير عقلانية وخارجة عن سياق التسلسل المنطقي لمجريات الأحدث .

قد يعجبك أيضاً…