عرض جميع النتائج 4

ثاني أكسيد النجاح

950د.ج

أنت تحتاج إلى كوتش..
هذا ليس فقط مجرد كتاب يعلمك الأحداث فى عالم النجاح وتطوير الذات ولكنه كوتش حياة شخص يساعدك على الاتصال مع ذاتك بعمق جديد سيجعلك تفكر كثير وطويلا كما لم تفكر من قبل سيطرح عليك نوعا نادرا من الأسئلة التى لا يكمن أن يجيبك عليها جوجل

خذها بقوة

850د.ج

هل فكّرت يومًا ما هو السر في حياة الكثير من الأشخاص الناجحين في المجالات المختلفة؟ ما الفارق بينهم وبين غيرهم من الناس الذين لم يُكتب لهم النجاح أو لم يصلوا إلى نفس المكانة؟ تختلف الإجابات على هذا السؤال، فيرى البعض أنها القدرة على اتخاذ القرار، أو ربما الأمر راجع إلى التخطيط وحسن إدارة الحياة، أو يرى البعض أن الشجاعة هي التي تقف وراء كل شيء وتدفع صاحبها للمغامرة بأفكار خارج الصندوق، وأحيانا يرجع الأمر إلى قوة التركيز والثقة بالنفس، أو إلى الإيجابية والعلاقات الاجتماعية وغير ذلك من الإجابات التي قد تخطر على بالك.. ويأتي هنا السؤال الثاني: لماذا لا أصبح أنا واحدًا منهم؟ .. الكتاب الذي بين يديك يجيبك عن السؤالين بشيء من التفصيل، كما أنه سيغنيك عن قراءة عشرات الكتب في مجال التنمية البشرية. والكتاب مقسم إلى مجموعة فيتامينات هي التي أعانت الناجحين على نجاحهم وهي طريقك للنجاح أيضًا.

 

قواعد السطوة

3000د.ج

تُرجم إلى أكثر من 20 لغة ، وقرأه الملايين حول العالم ، وأصبح كالظاهرة في الغرب ؛ ليس فقط لأن الكاتب قد استطاع بإقتدار بمراجعته لسير ونصائح العظماء الذين غيروا التاريخ أن يجد طرقا محددة وواضحة لتحقيق العزة والمكانة يقدمها للمتعطشين ممن أحبطتهم التجارب ، ولقادة الفكر والأعمال والسياسة الذين يخشون على سطوتهم من بأس التغيرات الأهم أنه استخلص من التاريخ قواعد التعاملات الإنسانية التي ترفع البعض وتهبط بأخرين لليأس والحسرة والحسد ، بينما فريق ثالث يرتفعون إلى أعلى غايات المجد ثم يتساقطون فجأة كأوراق الأشجار في الخريف . يعلمك الكتاب براعة قراءة الناس والأحداث كأنك تشاهد مسرحية وأن تتخذ الدور الذي يحقق لك أكبر نفوذ وتأثير وأن تتجنب الأخطاء التي قد تدمر مسارك . ورغم أن البراعة سمة تميز القادة والقوّادين والمحتالين على السواء إلا أنه لا يصمد طويلا للتغيرات إلا المتقون الذين وصفهم السيد المسيح بأنهم بارعون كالأفاعي أبرياء كالحمام .

نجاحك في صباحك

1450د.ج

يمكن لتلك اللحظات الصباحية القليلة أن تمنحك كل ما ترغب به من إنتاجية وإبداع وبيئة عملية هادئة .. وقد تمنحك ماهو عكس ذلك كله وهنا يبرز السؤال الأهم : كيف تقضي تلك الساعات الثمينة من وقتك ؟